الأخبار

"التحالف الأوروبي" يُناشد العالم بالتدخل لإنقاذ حياة الأسرى

25 آذار / مارس 2020. الساعة 01:29 بتوقيت القــدس. منذ 4 أيام

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

برلين - صفا

وجه التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين-برلين نداءً عاجلًا إلى مجموعة منظمات وهيئات دولية؛ لحثهم على إنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي وسط تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وأرسل التحالف رسالته إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسة المفوضية الأوروبية، والاتحاد الأوروبي، والمستشارة الألمانية، والجامعة العربية، والاتحاد الأفريقي، ومنظمة التعاون الإسلامي، ومجموعة البركست روسيا والصين.

وقال التحالف في رسالته: "منذ أن أعلن عن انتشار فايروس كورونا الخطير جدًا، عاش العالم بأسره وما زلنا تداعياته الخطيرة وما رافقه من قلق واضطراب وعزل طوعي وقسري، وفي مثل هذه الظروف الصحية الصعبة يقبع عدد كبير من أبناء شعبنا الفلسطيني في سجون الاحتلال تحت ظروف مأساوية قاسية وغير إنسانية".

وأوضح أن أكثر من 750 أسيرًا مريضًا يعانون منذ سنوات طويلة، مع العلم أن سلطات الاحتلال لم تلتزم بالاتفاقيات والمعاهدات التي انتزعها الأسرى والمعتقلين داخل السجون بعد معركة الاضراب عن الطعام، وكذلك عدم التزامها بمعاهدات اتفاقيات تبادل الأسري.

وأضاف الاتحاد "في هذه الظروف غير الإنسانية والقاسية ووجود الأسرى في غرف ضيقة مكتظة بينهم المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كمرض السكري وضغط الدم والالتهابات الرئوية المزمنة، ما زالت إدارة سجون الاحتلال لا تلتزم بالحدود الدنيا لوقاية هؤلاء الأسرى والمعتقلين من هذا الوباء الخطير".

وطالب التحالف الأوروبي سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري عن الأسرى والمعتقلين، وفي مقدمتهم الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى حتى يتاح لهم الأمن والأمان ووقاية أنفسهم في بيوتهم وبين عائلاتهم وذويهم.

وحمَّل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحتهم وحياتهم، "لأن بقاءهم في السجون وعدم الإفراج عنهم يعني إعلان قتلهم المتعمد ضمن جريمة بحق الإنسانية جمعاء".

وتابع "علاوة على ذلك، فإن معظم دول العالم أطلقت سراح المعتقلين داخل سجونها، وهذا يستدعي من إسرائيل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين دون مماطلة أو تسويف".

وناشد المنظمات الدولية الحرة، ومنظمات حقوق الإنسان وجميع القوى العالمية المنادية بالعدل والمحبة للسلام، الضغط على حكومة الاحتلال وإدارة مصلحة السجون لتقديم كل ما يحتاجه الأسرى والمعتقلون لضمان حياتهم.

وأكد ضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية بالقضية الفلسطينية وعلى تضامن العالم الحر مع قضية الشعب الفلسطيني والأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، خاصة وأن يوم الأسير الموافق 17 نيسان هو مناسبة للتضامن الدولي مع حقوقهم المشروعة.

ر ش/ أ ج

الموضوع الســـابق

الأورومتوسطي: برلمان الدنمارك تبنى عريضتنا للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في ظل خطر كورونا

الموضوع التـــالي

رسالة للأسرى: أنقذونا من "كورونا" حتى لا تتحول سجوننا إلى قبورنا


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل