الأخبار

"لعلاج مصابي كورونا في حالات الطوارئ"

غيث: جامعة القدس تعمل على تطوير نموذج لجهاز تنفس

21 آذار / مارس 2020. الساعة 05:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أعلن محافظ القدس عدنان غيث، مساء اليوم السبت، أن جامعة القدس تعمل على تطوير نموذج لجهاز تنفس، يمكن أن يستخدم في حالات الطوارئ لعلاج مصابي فيروس "كورونا" المستجد.

كما أعلن المحافظ غيث في مؤتمر صحفي عقد في مقر المحافظة بضاحية البريد في القدس، عن إنشاء منصة إلكترونية خدماتية تحمل في بواباتها كافة مستلزمات التواصل مع المواطنين للتعرف على احتياجاتهم والعمل السريع على توفيرها، وسيعلن عنها عبر الصفحة الرسمية لمحافظة القدس .

و استعرض جهود المحافظة وتحركاتها من أجل حماية المقدسيين والعمل على توفير ما يلزم لمواجهة الفيروس.

وأشار غيث إلى أن المرحلة الأولى تمت من الخطة من خلال توفير ألف بدلة ذات مواصفات طبية وقائية عالمية، وآلاف الكمامات والقفازات، ومضخات التعقيم لكافة مديرات القدس لمواجهة الفيروس، إضافة إلى سلسلة إجراءات وقائية شملت توفير الطرود الطبية لكافة مديرياتها، وتعقيم كافة المديريات والمراكز العامة، والساحات والمؤسسات والمساجد والكنائس.

ولفت إلى أن محافظة القدس اعتمدت ثلاثة مواقع أساسية للحجر، وهي مركز طوارئ بيرنبالا، ومركز مسقط الطبي في الرام، ومركز خليفة في بلدة العيزرية، مثمنا جهود كل من قدم العون لتجهيز هذه المراكز، وعلى رأسهم وقفية القدس ووكالة بيت مال المغرب، ومن القطاع الخاص: رئيس بلدية بيرنبالا بهجت النبالي، ورئيس بلدية الرام راقي غزاونة.

وأشار غيث إلى تعاقد المحافظة مع شركات وطنية لتوفير الأمن الغذائي وآليات إيصالها للمواطنين استعدادا للمرحلة الثالثة من خطة اللجنة العليا للطوارئ، والتي قد تشهد إجراءات أكثر صرامة لمواجهة الفيروس، ومنها الالتزام البيتي لجميع المواطنين.

وقال إنه "يجري دراسة إنشاء صندوق للطوارئ وفق نظم الشفافية المطلقة، استعدادًا للأصعب".
ودعا المحافظ غيث المواطنين الى عدم الاستهتار بالأمر، والالتزام بكافة التعليمات الصادرة عن ذوي الاختصاص بالوقاية، وتنفيذ التعليمات التي تصدر عن الحكومة بهذا الشأن.

بدوره، أكد وزير شؤون القدس فادي الهدمي، أن الكل المقدسي يعمل على قلب رجل واحد، لافتا إلى خصوصية العاصمة المحتلة وما تكابده جراء الممارسات العنصرية الاحتلالية الاقصائية وسياسة عدم الاكتراث إلى وضع المقدسيين، ما يدعو الجميع لمتابعة أوضاعهم والعمل على توفير احتجاجاتهم الضرورية للوقاية من هذا الفيروس.

من جهته، حمل أمين سر حركة فتح اقليم القدس شادي المطور، الاحتلال مسؤولية الاستهتار بحياة المقدسيين والأسرى القابعين خلف قضبان الاحتلال وعدم توفير المستلزمات الخاصة للوقاية من الفيروس، مؤكدا أن القوى الوطنية كافة ستبقى الجنود المجندة في الدفاع عن ابناء شعبنا .

وأوضح ممثل وقفية القدس طاهر الديسي أنه ومنذ اللحظة الاولى للإعلان عن تسجيل اصابات بكورونا، أعلنت الوقفية عن تسخير كافة امكانياتها ووضعها تحت تصرف محافظة القدس على قاعدة التكامل في العمل وخدمة أبناء شعبنا في العاصمة المحتلة، وتعهدها بتوفير ما يلزم وبفترة زمنية قليلة، خاصة مراكز الحجر الصحي التي أعلنت عنها المحافظة.

وكان نائب المحافظ عبد الله صيام، قد افتتح المؤتمر الصحفي، بالتأكيد على أن الوضع الاستثنائي الذي تعيشه المحافظة لن يفت من عضدنا في العمل بروح الفريق الجماعي المتكامل انسجاما مع قرار الرئيس محمود عباس وتعليمات رئيس الحكومة محمد اشتية.

م ق/ م غ

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل مقدسيًا ويفرج عن شقيقين

الموضوع التـــالي

أهالي وادي الربابة بسلوان يزرعون أرضيهم بأشتال الزيتون


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل