الأخبار

المحررون المقطوعة رواتبهم يحذرون: بلطجية ستهاجم اعتصام الأسرى الليلة

26 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 09:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

حذر الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم مساء الثلاثاء من أن "بلطجية ستهاجم اعتصام الأسرى في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة".

وكتب الأسير المحرر المضرب عن الطعام والماء علاء الريماوي على حسابه ب"فيسبوك": "إلى د. اشتيه (رئيس الوزراء محمد اشتية) وصلنا من مصادر موثوقة أن بلطجية ستهاجم الاعتصام الليلة وستفضه بالقوة".

وحمل الريماوي اشتية ما سيحدث قائلا "ما سيحدث انت مسؤول عنه".

وقمعت الأجهزة الأمنية الليلة الماضية المحررين المعتصمين على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط رام الله وألقت بهم في منطقة الطيرة بعد هدم خيامهم وإزالة مقتنياتهم.

وظهر اليوم زار اشتية الأسرى المضربين واجتمع بهم وأبلغهم بأن الحل لدى رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وأن ذلك يحتاج لتوقيع الرئيس والاثنين موجودين في الدوحة".

وأضاف الريماوي عقب الاجتماع باشتية "كانت روح اللقاء ايجابية دون نتائج، وتعهد اشتيه أن ينقل الرسالة ويبلور رؤية للوصول إلى حل لكن الحل كان مفقودا".

وأكد أن المحررين ماضون في الإضراب عن الطعام والماء، لعدم حل الموضوع وعدم وجود تفويض للرئيس لمتابعة القضية.

وقال الريماوي:" بما أن خارطة الحل لدى الرئيس نضع أرواح المضربين ببين يديه".

ووجه الريماوي رسالة لحركة حماس والفصائل قال فيها :" انتم مسؤولون عن إدارة غرفة عمليات لإنقاذ الانتخابات بحل لمشاكل الحريات هنا ومن هذا الملف".

كما وجه رسالة للوسطاء من قادة الفصائل في الضفة: "إذا أردتم جنائز في طرقات رام الله عليكم ان تبقوا بحالة صمت لتشاهدوا ابناكم تنقل بجنائز من هذا المكان".

م ت

الموضوع الســـابق

الأسرى يقررون الحداد وإرجاع الطعام لـ3 أيام

الموضوع التـــالي

هيئة الأسرى: لا حلول جدّية بقضية الأسيرين المضربين زهران والهندي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل