الأخبار

خلال مؤتمر الجاليات الفلسطينية في بوخارست

شعث: نريد اتحادا فلسطينيا عالميا للجاليات

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 06:07 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

بوخارست - صفا

قال رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية نبيل شعث إن مبادرة توحيد الجاليات الفلسطينية في كل الدول والقارات، ثم على مستوى العالم، تهدف إلى تعزيز دورها الداعم للقضية الفلسطينية على الساحة الدولية، وخدمة أبناء الجالية، وتعزيز ارتباط المغتربين بوطنهم فلسطين.

وأكد شعث أهمية العمل الجاد لإنهاء حالة الانقسام والخلاف الموجودة بين أطر الجاليات.

واوضح شعث أن هناك ضرورة في هذه المرحلة لتوحيد الجاليات على أسس وطنية وديمقراطية، بوجود جالية واحدة يتم انتخابها ديمقراطيا على مستوى المدينة أو المقاطعة، ثم الدولة، وتنطلق منها للقارة ومن ثم للعالم، وصولاً لمؤتمر عالمي موحد للجاليات الفلسطينية في العالم، يكون هو المرجعية التنظيمية للجاليات، في حين تمثل دائرة شؤون المغتربين بالمنظمة المرجعية السياسية.

جاء ذلك خلال كلمة شعث امام مؤتمر الجاليات الفلسطينية في أوروبا الذي يعقد في العاصمة الرومانية بوخارست تحت عنوان "وضع الجاليات الفلسطينية في اوروبا وآليات تفعيلها"، والذي يستمر على مدار يومين، يتخلله ندوات وجلسات حول قضيتي القدس والاسرى، وتشكيل لجان لمتابعة ملفات الشبيبة والمرأة ورجال الأعمال والأطباء.

وأكد أهمية دور الجاليات الفلسطينية في نقل معاناة شعبنا الى العالم وتعبئة الرأي العام الدولي لصالح القضية الفلسطينية، موضحا أن خلق اتحاد عام واحد للجاليات في العالم يعزز من الدور الذي تقوم به الجاليات في مختلف البلدان، بالتأثير على صناع القرار في مختلف الدول لصالح فلسطين، ودفاعا عن الحقوق الوطنية الفلسطينية.

وأضاف أن "وجود اتحاد عام واحد لجميع الجاليات الفلسطينية في العالم، بقيادة منتخبة على أسس ديمقراطية تعددية تمثل جميع الفصائل دون تمييز، يعزز من إنجازاتها في استقطاب الدعم والمناصرة الدولية لفلسطين".

ودعا إلى ضرورة العمل الجاد لإنهاء حالة الانقسام والخلاف في صفوف اتحادات الجاليات ومؤسساتها، استنهاضا لدورها في خدمة فلسطين التي تواجه أصعب أنواع الاستعمار الاستيطاني الإحلالي.

وقدم شعث عرضا شاملا عن تطورات الوضع في فلسطين، لا سيما ملف الانتخابات وأهمية اجرائها للخروج من حالة الانقسام الداخلي وتشكيل حكومة وحدة وطنية يمثل فيها الجميع بناء على نتيجة الانتخابات، مؤكدا الإصرار الفلسطيني على المضي قدما في طريق تحقيق الوحدة الوطنية وإعادة اللحمة للصف الفلسطيني، لمواصلة درب النضال الوطني من أجل تحرير الوطن وإقامة الدولة المستقلة بعاصمتها الأبدية القدس وحق العودة المقدس لكل فلسطيني.

ع ق

الموضوع الســـابق

"أونروا": نجري اتصالات لتوفير رواتب موظفينا للشهر الجاري

الموضوع التـــالي

ناشطون يحتلون مكتب برلمانية أمريكية للمطالبة بحقوق لأطفال فلسطين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل